يوجد لدينا مكاتب في 110 دول في جميع أنحاء العالم، ونحن نعمل في ليبيا منذ عام 1957 باستثناء بضع سنوات خلال فترة الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين. 

إن التزامنا نحو مساعدة ليبيا الجديدة يظهر بشكل قوي وأكثر وضوحاً من خلال جميع مشاريعنا وبرامجنا التي نقدمها. فمنذ إعادة إطلاق عملياتنا في ليبيا عام 2011 (بعد ستة أشهر من الإغلاق القسري خلال الثورة) قمنا بتوسيع عملنا في طرابلس مع موظفين جدد وبرامج جديدة. ونحن ملتزمون تماماً بإعادة تواجدنا في بنغازي ومناطق أخرى في ليبيا بأسرع ما يمكن. 

عملنا في ليبيا 

  • نحن نعمل مع المعلمين والمشرفين والمدربين والقادة في المدارس والمعاهد المهنية والجامعات لتحسين تدريس اللغة الإنجليزية عبر نظام التعليم في ليبيا. 
  • يعد المجلس الثقافي البريطاني إحدى المنظمات الرئيسية التي تدعم انطلاق قطاع الفنون في ليبيا. 
  • نحن نعمل على تعزيز مشاركة المرأة والشباب في صياغة مستقبل المجتمع الليبي من خلال برامجنا. 
  • نحن نساعد في تعزيز الحوكمة والريادة في الجامعات الليبية، كما ندعم تنميتها من خلال الشراكات مع المؤسسات التعليمية البريطانية. 
  • نركز في جميع مشاريعنا على الفرص التي تتيحها وسائل التواصل الاجتماعي وموارد التعلم الالكترونية عبر الإنترنت في ليبيا. 

في هذا القسم: